القائمة الرئيسية

الصفحات

❤ أحدث الأخبار ❤ [LastPost]

طرق حفظ الأطعمة بالاساليب الصحيحة...


  حفظ وتخزين الطعام والغرض منه هو توفير كمية كبيرة من الطعام في أوقات مختلفة في العموم ، بالإضافة إلى توفير الوقت والطاقة ، لأن معظم المجتمعات الآن مكرسة للعمل ، وهذا ما يسهم في حركة وحجم الواردات الغذائية والصادرات و من ناحية أخرى ، تختلف طرق حفظ الطعام وتخزينها حيث اختلفت الطرق بين الماضي والحاضر، بما في ذلك التجفيف والتبريد والتخمير ، ومع مرور الوقت وإدخال التقنيات في مختلف المجالات ، ظهرت طرق جديدة مثل التعليب والبسترة والتجميد. وهكذا حيث إن اختيار طريقة تخزين الطعام الصحيحة يلعب دورًا مهمًا في تقليل التغييرات في اللون أو الملمس أو النكهة وتقلل من البكتيريا الضارة التي من الممكن ان تصيب الانسان إذا استخدمت بطريقة خاطئة ، تشمل الأطعمة اليومية البروتينات والخضراوات والفاصوليا والفواكه ، ولكن الغرض من الحصول عليها هو الحصول على الطاقة اللازمة لعمل الجسم الطبيعي والنمو والحفاظ على الصحة ،  كذلك توفير للوقت خصوصا للمرأة العاملة التي تحاول علي توفير متطلبات منزلها بجانب عملها. والغرض من حفظه هو يعني الحفاظ على الطعام تقليل فرصة ظهور الكائنات الحية الدقيقة ( البكتيريا والفطريات) ، والإشارة إلى أن طرقها المختلفة يمكن أن تحافظ على نكهة الطعام وملمسه وجودته وقيمته الغذائية ، وتقليل هدر الطعام المفرط والحفاظ على قدرة المنتجات المختلفة على الوصول إلى المناطق النائية دون التأثير عليها أثناء إعادة استخدامها مرة أخري.

وهذه بعض من طرق حفظ الأغذية :-

التعليب :-

تعتمد على طريقة تسخين وتعقيم المنتج وتخزينه في عبوة محكمة الغلق ، ومن ثم تعبئته آلياً ، ثم استخدام الماء الساخن أو حمام البخار لإزالة الهواء المتبقي في العبوة ، ومن ثم الإغلاق والتسخين والتعقيم وهذه الطريقة استخدام الشركات والمصانع إما بالبيت تستخدم عبوات محكمة غلق زجاج ام بلاستيكية صحية او أكياس تخزين صحية ثم يوضع بداخلها الطعام ويفرغ الهواء منها او إضافة إليها محلول ملحي او حمضي او سكري وذلك لتجنب نمو البكتيريا بها.

التجميد :-

وتعتبر من الطرق الأكثر انتشارا واستخداما للأغذية واكثر امانا لعدم انتشار البكتيريا في درجات الحرارة المنخفضة وأيضا لطول مدة الحفظ  ولكن بعد محاولة استهلاك المنتج عن طريق إذابة الثلج ، قد يؤثر على نسيج ولون وطعم المنتج ، يتم التفريز او التجميد في درجات الحرارة ما بين -18 إلي -22 وذلك تكون صحيحة وآمنة وتكون الأغذية الواجب تجميدها من الأفضل ان تكون طازجة ولا يتم إذابة الثلج بها وإعادة تجميدها لان هذا يعمل علي تكون البكتيريا بها.

التبريد :-

من عمليات حفظ الأطعمة الموجودة بجميع البيوت حيث لا غني عن وجود الثلاجة في أي منزل ، حيث يمكن حفظ جميع الأطعمة بأشكالها وانواعها وملمسها المختلف بها و لكن المختلف هنا هو فترة الحفظ حيث ان فترة حفظها لطعام من أيام إلي أسابيع قليلة جدا حتي يكون الطعام محتفظ بطعمه وشكله ولونه وبعض هذه الأطعمة تكون اطعمة استخدامات يومية كبواقي الطعام والجبن والمشروبات اليومية كالالبان والعصائر.

التسكير والتحلية :-

هو صناعة بعض من أنواع الطعام وخصوصا الفواكهة التي تستخدم هذه الطريقة في عمل المربي وذلك عن طريق طهيها بطريقة معينة مضافا إليه ماء وسكر أو وضعها في شربات محلي أو العسل وذلك للحفاظ علي جودتها وحمايتها من التعفن وتدوم لفترات متوسطة لذا يجب عدم حفظ كميات كبيرة مادام الاستهلاك قليل.

التمليح والتخليل :-

وذلك تتم عن طريق حفظ الأغذية في الملح أوالخل بنسبة متوسطة غير المعتادة للنوع المراد تمليحه وفي درجة حرارة معينة و تتم العملية في مدة تتراوح بين أسبوع إلي أسبوعين وذلك بمساعدة حمض اللاكتيك في تخميرها ، أيضا تختلف طرق استخدام الملح حيث يوجد طريقة وهي رش الأطعمة بكمية كبيرة من الملح وذلك للتخلص من الماء الزائد منها ومنع البكتيريا عنها والنوع الاخر هو محلول ملحي عن طريق استخدام ملح وماء.

التجفيف :-

وهذه الطريقة تستخدم بالاكثر للنباتات والاعشاب العطرية للحفاظ علي قيمتها وفوائدها وذلك عن طريق غسلها جيدا وتركها تحت أشعة الشمس حتي تجف تماما وتوضع بعبوات محكمة الغلق وفي درجة حرارة الغرفة لضمان صحتها ، وهذه من الطرق التي تكون مدتها طويلة بالتخزين اذا اتبعت بشكل صحيح.
reaction:

تعليقات